كيفية معرفة الوزن المرغوب

ما وزنك الحالي؟
من الصعب أن تحددي ما إذا كنت أعلى من الوزن المتوسط أم أقل من مجرد النظر إلى المرآة. وربما تفضلين ألا تعرفي! ولكن بالنسة لمن تود منا أن تعرف، سيوضح لنا الجدول التالي ما إذا كنا نتمتع بالوزن المرغوب أو الطبيعي مقارنةً بأطوالنا وحجم هيكلنا.
الوزن المرغوب من سن 25 سنة فأعلى

ملاحظة: بالنسبة للأعمال من 18 إلى 25، يتم طرح نصف كيلو أو رطل كامل لكل سنة تحت سن 25.
وهناك وسيلة أخرى أكثر تخطيطاً يمكنك استخدامها لتحديد مستوى وزنك، وهي من خلال تحديد موقع الوزن (وفق المحور الرأسي) بجانب الطول (المحور الأفقي) وذلك على مخطط الوزن للطول. فإذا ما وجدت نفسك في نطاق البدانة على الشكل، فقد تكونين عرضة لواحدة من المخاطر الصحية التالية:
1. ارتفاع ضغط الدم والأمراض القلبية الوعائية.
2. السكري.
3. مشكلات التنفس.
4. حصوات المرارة.
5. مشكلات في الحمل.
6. التهاب المفاصل.
7. مخاطر متزايدة من الإصابة بمرض سرطان الثدي والرحم والمرارة والأمعاء.
8. اضطرابات في الهرمونات والجوانب الأنثوية من جسدك مثل الأورام اللمفاوية وتزايد لآلام وتدفق الدورة الشهرية. ويمكن أن تؤدي البدانة إلى أن تفرز المرأة المزيد من الأستروجين في أنسجتها الدهنية، وهو ما يحفز نمو الأورام اللمفاوية، وقد يزيد من سوء حالات الانتباذ البطاني الرحمي الذي تنمو فيه الأنسجة الرحمية خارج الرحم، إلى جانب زيادة تدفق الدم في الدورة الشهرية ومستوى الآلام المصاحبة لها، ومع ازدياد وزن المرأة ذات القوام الذكوري، يتزايد مستوى هرمون التستوستيرون الذكري في جسدها، وهو ما يؤدي إلى تزايد احتمالات ظهور الشعر في الوجه، وتحول الجلد إلى الدهنية، وظهور حب الشباب، وسوف يؤدي انخفاض الوزن إلى تصحيح مشكلات عدم التوازن الهرموني، وبالتالي تتحسن المشكلات الخاصة بالطبيعة الأنثوية وكذلك مشكلات الجلد.
9. الاختناق أثناء النوم، وهو مصطلح طبي يشير إلى الفشل في التنفس أثناء النوم، ويؤثر ذلك سلباً على الهيبوثالامس أو الوطاء، ويقلل من إمداد الخلايا بالأكسجين، مما يقلل من معدل التمثيل ويؤدي إلى زيادة صعوبة تخلصك من الوزن. ويمكن للاختناق أثناء النوم أن يؤدي إلى أعراض حادة عند الأشخاص البدناء حيث يؤدي إلى خفض مستوى إفراز هرمون التستوستيرون لدى الرجال، كذلك يؤدي إلى انخفاض كبير للغاية في كمية هرمون النمو الذي تنتجه الغدة النخامية. وهذه التأثيرات قد تزيد من السرعة التي يشيخ بها الجسد.
10. متوسط عمري أقل ومخاطر وفاة أعلى.
إذا ما وجدت نفسك في نطاق الوزن الزائد في المخطط، سوف تكونين أيضاً عرضة للمخاطر الصحية العشرة المذكورة أعلاه، ولكن مع إمكانية أقل ممن وجدن أنفسهن في نطاق السمنة. وإذا ما وجدت نفسك في نطاق الوزن المنخفض في المخطط، ينبغي أن تحاولي زيادة وزنك من خلال زيادة تناولك للسعرات الحرارية والأطعمة البروتينية، لتزيدي من الدهون والأنسجة العضلية، حاولي أن تأكلي المزيد من الخبز والحبوب والبقول والمكسرات والكعك المصنوع من القمح الكامل والعسل والفواكع والبيض والدجاج والمأكولات البحرية واللحوم قليلة الدهون. فإذا ما استمر وزنك دون المتوسط، سوف تزداد مخاطر إصابتك بالاضطرابات التالية:
1. مستويات منخفضة من الإستروجين مصحوبة بمخاطر أعلى من الإصابة بهشاشة العظام والأمراض القلبية الوعائية.
2. انخفاض في الخصوبة.
3. مشكلات في الحمل.
بفهمك لنسبة وزنك لطولك، وكذلك لنوعية قوامك والعوامل التي تحدد معدل التمثيل لديك، فقد أصبحت الآن في موقف قوة فيما يتعلق بتغيير الأشياء التي تمنعك من الوصول إلى النطاق الصحي .

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد