فوائد الكيوي للجسم

وعند شراءا لكيوي، وهو فاكهة ذات نكهة لاذعة مع شيء من مذاق التوت، من المهم اختيار ثمراتها التي لا تكون قشرتها مشققة أو مخدوشة، والثمار الناضجة منها تتجاوب مع الضغط الخفيف عليها، ومعظم الكيوي يُباع صلباً، ويجب تركه لينضج في المنزل ولإنضاجه، فتحتفظ في الثلاجة لمدة تصل إلى أسبوع، وعند استخدامها، تُقشر بسكين حاد أو بمقشرة الخضروات،ثم تقطع شرائح بعد أن تُشق بالعرض على شكل صليب والكيوي لا يتغير لونه عند تعريضه للهواء، وهو رائع في تزيين السلطات، ولا يُنصح بتسخينه، فالتسخين يحيل لونه إلى اللون الزيتوني؛ مما يفقده شكله الجميل الفاتح للشهية.

وأنا عادةً ما أضيف هذه الفاكهة الشهية إلى المخفوقات التي أعدها صباحاً؛ لغناها بذخيرة من الفيتامينات والمعادن والمكونات الكميائية النباتية، بالإضافة إلى نكهتها المميزة، وكثيراً ما يصحب الكيوي الفواكه الأخرى في سلطات الفواكه التي أعدها للتغذية الصحية. الليمون
رغم المذاق الحمضب لعصير الليمون، فهو يتميز بتأثير قلوي رائع على الجسم، وعندما تزداد في أجسامنا نسبة الحموضة، فإن جهاز المناعة يتعرض للخطر وطاقتنا تفر. ويُعد الليمون مقارنةُ لجميع الموالح الأخرى الأكثر قدرة على تخليص من السموم، فإن الليمون يقتل بعض أنواع الطفيليات المعوية، مثل الديدان الحلقية، ويُذيب حصوات المرارة. كما أن اللمونين وهو زيت طيار مسئول عن العبير المميز لليمون، وقد يُلهب بشرة من لديهم قابلية للحساسية يساعد في علاج بعض أشكال السرطانات مثل سرطان الثدي ومن المعروف أن تناول عصير الليمون المخفف بالماء صباحاً على معدة خاوية يُحسن من وظائف الكبد، كما أنه يستخدم أيضاً في التخلص من احصوات الكلى، والأحماض العضوية الموجودة في كل الموالح تحفز إفراز العصارات الهضمية وتعالج الإمساك، وإضافة الليمون إلى الماء أو العصائر الطازجة تساعد في علاج نزلات البرد والسعال واحتقان الحلق. ولمن يُعاني من جفاف الفم، فإن لعق ثمرة ليمون أو شرب عصيرها مخففاً بالماء وغير محلي بالسكر يحفز انسياب اللعاب، لكم الإفراط في تناول عصير الليمون يترك أثاً على الأسنان، مما قد يتسبب في تآكل طبقة الميناء التي تغطي الأسنان، ولذلك، يجب مضمصة الفم والماء النقي أو غسل الأسنان بالفرشاه بعد تناول عصر الليمون، ومن بين جميع أنواع الموالح، يُعد الليمون أكثرها وفرة بفيتامين ج (عصير ثمرة ليمون واحدة متوسطة الحجم يحتوي على أكثر من 30 ملليجراماً منه) ويحمض الستريك، كما أن الليمون يحتوي على اليوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والبكتين. وإذا تطلبت إحدى الوصفات إضافة بشر لقشر الليمون الخارجي، فمن المهم التأكد من أن ثمرة الليمون التي تستخدمها من النوع العضوي، وإلا فقد تكون على الثمرة طبقة شمعية أو تكون رُشت بالكيماويات، وأنا أحصل يومياً على ثمرتين أو ثلاث من الليمون (وأفضل اللمون الأخضر)، وصباح كل يوم، عند استيقاظي من النوم، أشرب كوباً كبيراً من الماء الساخن مضافاً إليه عصير نصف ليمونة. كما أنني أضيف عصير الليمون إلى تتبيلات السلطات؛ كما أني أعصره على الحبوب والخضروات، وعصير الليمون إلطازج يُحسن من نكهة كثير من الخضروات، خاصةً تلك التي تحتوي على مركبات الكبريت، مثل البروكلي، هل أنت ممن يهتمون بأمر وزنهم؟ إذن، عليك استخدام الييمون كبديل خال من الدهون للزبد والتتبيلات السلطات التي تحتوي على الزيوت وللصلصات الغنية بالدهون، كما يُمكنك استثمار مزايا الليمون باقتناء عصارة جيدة له، وهي ليست باهظة الثمن وسهلة الاستخدام وعملية للغاية

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد