الأهمية الغذائية البقوليات

إذا كنت تسخدم بقوليات معلبة، فعليك أن تصفي السوائل منها وأن تغسلها بالماء الفاتر فمن شأن ذلك أن يقلل بنسبة 40% من الأملاح المضافة إليها. والبقوليات، سواء أكانت معلبة أم طازجة، هي إضافة رائعة للسلطات وأطباق الفلفل الحار، أما سلطة الحمص، إحدى وجباتي المفضلة، فهي تصنع من الحمص الذي يُطلق عليه أيضاً فول جاربانزو، كما أني أُنبت البقوليات حتى أصنع منها سلطات الحمص بالبقول النيئة وغيرها من الوصفات الشهية، ويُمكنك أيضاً طحن البقوليات الجافة وتحويلها إلى طحين باستخدام المطحنة. نعم، نعم، أعلم أن البقوليات قد تسبب الانتفاخ، وسبب ذلك أن البكتريا تهاجم الطعام التي لم تهضم في الأمعاء،

والنصائح التالية قد تفيدك، فالبقوليات المعلبة والبقوليات المهروسة ينتج عنها غازات أقل، ويجب تناول البقوليات بكميات صغيرة بشكل متكرر حتى يعتادها جسمك، انقع البقوليات قبل طهوها؛ اغسلها أولاً بالماء ثم قم بغليها لمدة دقيقتين أو ثلاث، ثم ارفعها من فوق النار واتركها في هذا الماء لعدة ساعات، ثم أعد غسلها بالماء، وزودها به مرة أخرى وواصل طهوها؛ فهذا الغلي والنق يُطلق نسبة كبيرة من الكربوهيدرات صعبة الهضم الموجودة في البقوليات، مما يجعلها سهلة الهضم بعد ذلك، كما أن طهي البقوليات بالضغط يحد من خواصها المنتجة للغازات للتغذية الصحية، وكذلك هو الأمر مع تنبيت البقوليات.
البنجر
إن المذاق الحلو للبنجر يفوق محتواه من السعرات الحرارية فثمرة البنجر الصغيرة تحتوي على 22 سعراً حرارياً فقط، والبنجر مصدر غني بالفولات الذي يعد أحد فيتامينات ب الهامة التي تقي من الأصابة بأمراض القلب والسرطان، وتناول كوب واحد من أوراق البنجر، بشرط أن تكون نضرة وخضراء، يمد الجسم ب 35 ملليجراماً من فيتامين ج و 720 وحدة دولية من فيتامين (أ)، و 160 ملليجراماً من الكالسيوم، و 2.5 ملليجرام من الحديد، وكمية وفيرة من البوتاسيوم تبلغ 1.300 ملليجرام، وتتمثل طريقتي المفضلة في الاستفادة من هذه الأوراق المغذية في أن أقوم بعصرها. ووفقاً للمأثورات الشعبية، يُعتقد أن البنجر يتمتع بقوى علاجية تداوي الصداع وحالات أخرى مرضية تسبب الآلام. وحتى في يومنا هذا، من الممارسين في مجال الصحة من يوصون بالبنجر للمساعدة في الوقاية من السرطان لعزيز مناعة الجسم، وأنا أنصح بشرب عصير البنجر نيئاً لتعجيل الشفاء ولأنه يُخلص الجسم من السموم ويجدد الشباب.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد