استخدام الأعشاب في الطهي

أعشاب وتوابل طبية تستخدم في الطهي
ينظر الكثيرون إلى الأعشاب وغيرها من التوابل على أنها أدوية، بما أن طب الأعشاب يعد سلف علم الصيدلية الحديث، ولأن ربع الأدوية الموصوقة حالياً تستخدم من هذه الأعشاب والتوابل، وإن كانت الأعشاب والتوابل المذكورة في القائمة التالية ليست بنفس فاعلية الأدوية المصنوعة منها، فإنها تمنح الجسم قدراً لا بأس به من الفوائد الصحية بتوفيرها مجالاً متسعاً من المكونات الكيميائية النباتية التي تعزز الصحة وتقي من الأمراض المزمنة  للتغذية الصحية.

الريحان: عشب مفصل لدى الشعوب الممتدة من إندونسيا إلى إيطاليا، وهو وثيق الصلة بصلصات الطماطم، ومذاقة يُقدر كثيراً في صلصة البستو الإيطالية (وهي صلصة بيضاء تعد من الريحان والثوم والصنوبر وزيت الزيتون والخس وتضاف إلى المكرونة).
الثوم المعمر: ينتمي لنفس فصيلة البصل، وهذا النبات العشبي المألوف والذي تأتي إضافته بنتائج طيبة يمكن أن يُضيف نكهات شهية للعديد من الأطباق.
البقدونس الصيني: وهو معروف أيضاً بالكزبرة، وتعد أوراق أو بذور هذا النبات العشبي ذي المذاق اللاذع عنصراً أساسياً في شتى المطابخ في أنحاء العالم.
الشبت: من الأعشاب العطرية، أوراقه رقيقة وشريطية الشكل تشبه الشعر، وهو يُستخدم على نطاق واسع في المخلالات وتتبيلات السلطات.
النعناع: نبات منعش تماماً، من بين ألفي نوع من النعناع هناك نوعان أكثر شيوعاً، هما: النعناع الفلفلي والنعناع السنبلي، ومضغ أوراق النعناع يُنعش النفس، كما يُستخدم النعناع السنبلي لإضافة نكهة جيدة إلى الأطباق.
البردقوش: هذا النبات العشبي العطري معروف تماماً لدى من يستمتعون برائحة ومذاق المطبخ الإيطالي.
إكليل الجبل: هو عضو فعال في فصيلة النعناع، ومنه ما هو متاح طازجاً وما هو متاح مجففاً؛ وكثيراً ما يُضاف إلى الخبز وتتبيلات السلطات والمغموشات.
المريمية: إن عطر المريمية النفاذ الذي يشبه رائحة الكافور يصبح أشد نفاذاً وهو مجففة (فحفنة صغيرة منها تفوح بعطرها لمسافات بعيدة)؛ والمريمية تصلح تماماً مع النكهات القوية مثل إكليل الجبل والزعتر والغار.
الزعتر: يتم غليه ليُحستي كالشاي، ويُعتقد أنه مهدئ طبيعي.
الكركم: تابل هندي، ويكتسب لونه الأصفر من الكركمين الذي يُقال إن له خواص علاجية كثيرة، خاصةً كمضاد للالتهابات

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد