أهمية الفلفل الحار

الفلفل الحار
يُعد الفلفل الحار أحد المكونات التي لها شعبية كبيرة في مطبخ جنوب غربي أمريكا وهو يُضيف نكهة ومذاقاً مميزاً للطعام، وأنا أستعمل الأنواع معتدلة الحرارة لأتناوله كوجبة خفيفة منخفضة السعرات الحرارية، ألم تلحظ من قبل أنك تشعر بالراحة بعد تناول الفلفل الحار حتى إنك لتجد نفسك راغباً في تناول المزيد منه؟ ووفقاً للطبيب دهارما سينج خالساً، في كتابه Food as Medicine، يزيد الفلفل الحار من مستوى الإندوروفين بالجسم، كما أنه يزخر بالعديد من العناصر الغذائية، منها كمية وفيرة من البيتاكاروتين وفيتامين ج، بل إنه لكثره محتواه من فيتامين ج، طالما استخدم كعلاج طبيعي حول العالم لنزلات البرد والسعال وإلتهاب الشعب الهوائية والتهاب الجيوب الأنفية،

فثمرة واحدة من الفلفل الحار (1.5 أوقية/ 45 جراماً) تحتوي على 65 ملليجراماً من فيتامين ج، مغطية بذلك الاحتياج اليومي للفرج بنسبة 100% تقريباً، كما أن الفلفل الحار غني بالفلافونيودات الحيوية، وهي مواد صبغية نباتية يعتقد العلماء أنها تساعد على منع الإصابة بالسرطان، ولأنه تم التوصل إلى أن الفلفل الحار (سواء الأحمر منه أو الأخضر أو الهالابينو) فعال في خفض كوليسترول البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة، فإنه يعمل كدواء وقائي ضد السكتات الدماغية وضغط الدم المرتفع والنوبات القلبية. كما تشير الأبحاث أيضاً إلى أن المادة التي تجعل الفلفل الحار حريفاً وهي الكابسيسين قد تساعد على منع تجلط الدم الذي قد يؤدي إلى النوبات القلبية أو السكتات الدماغية، حيث إن هذه المادة تعمل كمضاد لتخثر الدم، وهذه الكابسيسينويدات تدخل في تركيبة الكريمات الموضعية، ويوصي بها للمساعدة في تخفيف آلام التهاب المفاصل بدلكها على المفاصل المؤلمة. لكن تذكر أن تتعامل مع الفلفل الحار بحرص، فإنني ألبس عندما استخدمه في تحضير الوجبات قفازاً رقيقاً وأحرص على ألا أفرك عيني حينها وأغسل بعد ذلك بالصابون كل الأدوات التي استخدمتها جيداً.
القرفة
يجب معظم الناس مذاق القرفة؛ فعبيرها يستحضر إلى الذهن تدابير العطلات والولائم الخاصة من أجل حليمات التذوق باللسان، والقرفة، وهي تابل قديم يتم الحصول عليه من لحاء نوعين من الأشجار دائمي الخضرة في آسيا، مادة منكهة قوية الطعام وطاردة للغازات ومخففة للانتفاخ. وإضافة القرفة للطعام، خاصةً الأصناف التي تحتوي على سكريات، تًساعد على الوصول بسكر الدم إلى معدل طبيعي؛ حيث تقوم القرفة بتنشيط تفاعل الأنسولين في الجسم. أما المادة الأكثر فاعلية في القرفة، فهي الميثيل هيدروكسي كالكون بلمر" التي تزيد من معدل عمليات معالجة سكر الدم بنسبة 2.000%، أي ما يقدر بـ 20 ضعفاً؛ ولذلك فإن استخدام القرفة بكميات ضئيلة حتى وإن كانت مجرد رشة بسيطة على الحلويات  يزيد من فاعلية الأنسولين للتغذية الصحية، وإن يكن القرنفل والكركم وورق الغار (ورق اللاورو) مواد لها فاعلية أيضاً، فإنها في الدم قد يبعد عنك مرض السكري والسمنة، فثبات انخفاض نسب الأنسولين يعد أحد مؤشرات بطء ظهور علامات الشيخوخة والحياة المديدة. وأنا في معظم الأيام أجد ما أضيف إليه القرفة في وجباتي، فإنني أضيفها إلى الفاكهة والحبوب؛ وأخلطها مع المخفوقات، وأضيفها إلى صلصات الفواكه والعصائد أنواع الحساء والمهروسات، ولا تنس أن تضع عيداناً من القرفة في الشاي أو غيره من المشروبات الساخنة، كما أنني أصنع باموات صغيرة تحتوي على القرفة وجوزة الطيب والقرنفل وأقدمها هدايا يُمكن تعليقها في المطبخ ودواليب الملابس ودواليب الملاءات أو في حجرة الغسيل.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد