أهمية الخضروات الورقية

الهندباء البرية: نبات أخضر مذاقه مر وأوراقه ملفوفة بشكل لولبي، وأوراقه الحديثة النمو هي المفضلة في السلطات، كما أن الهندباء البرية غنية بفيتامني (أ) و (ج) وبالكالسيوم والحديد، ومفيدة في حالات اضطراب وظائف الكبد والدم ويُمكنك تجربة النوع المعروف بالهندباء البرية الإيطالية، والذي يعرف بالهندباء ذات الأوراق الحمراء، فهو رائع في السلطة ويضفي لمسة جمالية ولوناً مذهلاً على الطبق.
الكولارد (الكرنب الأخضر): يعد هذا النوع الرائع من الخضروات الخضراء أحد أعضاء فصيلة الكرنب، وتُستخدم منه الأوراق فقط، وهذا النبات غالباً ما يكون قوامه متماسكاً، ولذلك قد تحتاج إلى طهوه على البخار لعدة دقائق، ويُمكن استخدامه في السلطة كبديل للكرنب، كما يُصنع منه عصير رائع؛ ولأن عناصره الغذائية عالية القيمة، فليست هناك خضروات ورقية خضراء بمثل فوائده العظيمة لاضطرابات القولون والجهاز التنفسي والجهاز الليمفاوي والهيكل العظمي للتغذية الصحية.

أوراق الطرخشون: الأوراق حديثة النمو منها لها مذاق حاد مميز، وهي مفيدة في حالات اضطراب المرارة والروماتيزم والنقرس والإكزيما والاضطرابات الجلدية، كما أن مفعول أوراق الطرخشون رائع في تجديد شباب خلايا الكبد. ويتم طهوها مثل سائر الخضروات الورقية الأخرى، وهي غنية بالكالسيوم والبوتاسيوم وفيتاميني (أ)، (ج). كما أنها رائعة عند إضافتها إلى العصائر.
الإيسكارول والهندباء: من فصيلة الهندباء البرية، أوراقها ذات لون أخضر داكن، ولها مذاق مر بعض الشيء، وتصلح في إعداد السلطة (مع إضافة تتبيلة حمضية)، ويُمكن أيضاً طهوها على البخار. وكلا النوعين غني بفيتامين (أ) و (ب)، ومعادن مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد، وهي مفيدة في معظم حالات العدوى ولوظائف الكبد والتنظيف الداخلي للجسم.
كرنب السلطة: أغني أنواع الخضروات بالكالسيوم، تُستخدم أوراقه فقط إلا أن يعصر، مذاقه يشبه مذاق الكرنب، وكثيراً ما أضيفه للجزر والخضروات الأخرى الطازجة التي أعصرها، وهذا النوع من الكرنب غني بالكالسيوم الصالح للاستخدام، وتأثيره رائع في الوقاية من الإصابة بتخلخل العظام وعلاجها.
الخردل واللفت: لهذين الخضارين الأخضرين مذاق يتراوح بين المعتدل والحار، وهما يصلحان للسلق مع قليل من الثوم أو الطهو على البخار، ويُمكن أيضاً استخدامهما في العصائر، وهما غنيان بالكالسيوم وفيتامين (ج)، ومفيدان في حالات العدوى واضطراب القولون ونزلات البرد والإنفلونزا، وفي التخلص من حصوات الكلى التي تتكون نتيجة زيادة نسبة حمض اليوريك.
البقدونس: جميع أنواع البقدونس غنية بفيتاميني (أ)، (ج) وفيتامين (ب) المركب ومعادن مثل البوتاسيوم والمنجنيز، ويحتوي البقدونس على هلام نباتي ونشا ومادة الأوبينول والزيوت الطيارة، والبقدونس قوامه هش ومذاقه حاد، ويتميز كذلك بقدرته على إزالة رائحة الطعام من الفم بعد تناول أطعمة مثل الثوم والبصل، ويُمكنك إضافة البقدونس ذي الأوراق الملفوفة أو المسطحة للعصائر الطازجة أو تقطيعه صغيراً وإضافته للسلطات، وهو مفيد لاضطرابات الهضم، كما أنه مدر ممتاز للبول، ويُمكنك أيضاً استخدام الكزبرة؛ وهي نوع من البقدونس الصيني والمكسيكي، يُعد مكوناً أساسياً في كثير من الأطباق الصينية والإسبانية والمكسيكية والتايلاندية.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد