أسباب تعرقل خفض الوزن

1. التقدم في السن
مع تقدمنا في السن، تتباطأ العمليات الكميائية أو معدل التمثيل في خلايانا. وبالتالي، يبدأ معدل حرقنا للسعرات الحرارية في الإبطاء تدريجاً، وتظهر نتيجة ذلك على الكثير من النساء اللواتي بلغن سن اليأس أو لم يبلغنه، وهي النتيجة التي تتمثل في تراكم الدهون حول البطن، المميز لمرحلة الكهولة. ولكن هذا العرض المزعج يمكن تجنبه من خلال الممارسة المنتظمة للتمارين الرياضية (40 دقيقة يومياً على الأقل)، وبالتقليل من كمية الدهون المشبعة في الغذاء، والأطعمة ذات المستوى المرتفع من الدهون المشبعة،

التي يجب تجنبها، تتمثل في: منتجات الألبان كاملة الدسم، واللحوم المعالجة وذات الدهون، والوجبات السريعة، والأطعمة المقلية. وينبغي أن تستبدل النساء المتقدمات في السن، بهذه الأطعمة غير المطلوبة، الحبوب، والبقوليات، واللحوم قليلة الدهون، والمأكولات البحرية، والفواكه والخضروات الطازجة. وعلاوةً على ذلك، فإننا عندما نتقدم في السن، تصبح خلايانا أكثر جفافاً، أي يقل المحتوى المائي فيها، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تباطؤ عمليات التخلص من السموم والفضلات من خلايانا، مما يؤدي إلى بطء في العمليات الكميائية داخل الخلايا. وللتسريع من هذا المعدل البطئ للتمثيل، ينبغي على النساء المتقدمات في السن أن يزدن من استهلاكهن للماء بحيث يصل إلى ما يتراوح بين لتر ولترين يومياً، مع خفض معدل استهلاك المشروبات السكرية. كما أن هؤلاء النساء يمكن أن يستفدن أيضاً من المكمل الغذائي الطبيعي المسمى ميتابوسيل، والذي يزيد من معدل التمثيل، ويسرع كثيراً من عملية فقدان الوزن. باتباع هذه الخطوات البسيطة، سوف تتجنبين زيادة الوزن وكذلك اكتساب ذلك المظهر المميز للنساء اللاتي في سن الكهولة، لذا. ابدئي سريعاً في اتباع هذه التعليمات قبل سن اليأس –قبل أن يدركك وأنت لا تشعرين.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد